مشاركة

لا لي

ثلاث روايات حقيقة تماما في هذا الكتاب الذي هو كتبني لم أكتبه.. لما بكى أصحاب القصص أمامي وهم يسردون لي معاناتهم و أحلامهم الضائعة و الخذلان و الصمت .. تآثرت في دموعهم التي سقطت رغماً عنهم.. تغير نبرة صوتهم لما يستذكرون الماضي ، في نظراتهم الشاردة ، في ابتسامتهم المكسورة ،، في كل شي يحاولون إخفاءه عن العالم.. هم من كتبوا حكايتهم وانا نقلتها لكن كما هي. أتمنى ان تستمعوا بقراءة الروايات ، و أن تلامس قلوبكم الصغيرة.