مشاركة

رواية لَممَ

ثمان سعوديات في رحلة العجائب إلى مراكش الحمراء.

عيونٌ تُراقب .. و تترقَّب.

ثعابينُ تُراقِص .. و تتراقص.

و في خِضمِّها، تبقى لدغاتُ أبي السيور أهونَ من لسعاتِ إلْفِ ربّاتِ الخدور.

وقائع حقيقية .. جارِفة .. تَحبس الأنفاس .. حتى تقول لا مِسَاس.

رواية غَشِيَها ما غَشِيَها ... لن تتْركَها حتى تتْركَك.