مشاركة

أفضل كتاب قرأته

السيد محمد هارون نقشبندي الذي ساعدها في تأليف هذا الكتاب واعطاها كتيب خاص لوالديها فأعجبها ماا أثار في نفسها لواعج الحزن والألم وفضلتْ أن يكون بادرة منها لجمع ما يخصهم في كتاب وأسمته  أفضل كتاب قرأته ،دليل على أن والديها أفضل من أي كتاب فهي مدرسة في الدين والأدب والثقافه ،أما والدها خصصت له جزء بعنوان 
من يُشبهك ياأبي فهو القدوة الأولى والرجل الأول في حياتها والكتاب يجمع بين الشوق والحنين والفرح والحزن.