مشاركة

آخر الزوجات العاشقات

إن مما لايختلف عليه اثنان , ولا يتناطح عليه كبشان, أن الحياة و مآسيها , ومعاناتها تعود إلينا دائماً بوجوده لاحصر لها , وصور متنوعة لا عد لها , وتلك نعمة كبرى, حتى لاتسحقنا تحت أقدامها . فالجحود, والظلم ,و القهر, و الفقر , و العقوق , و الكراهية, و الجوع ربما غيرت ملامحها من زمن إلى آخر , أو حتى في زمن عمر الإنسان نفسه , فبدت لنا أحياناً أمور عارضة يمكن التعايش معها , أو تجاوزها , أومواجهتها بأقل قدر ممكن من خسارة الكرامة الإنسانية , لكنها تظل - مع ذلك - الشغل الشاغل للإنسان منذ أن بدأت حياته على الأرض.