مشاركة

المعماريون في جدة القديمة

لقبها أبناؤها بعروس البحر الأحمر لأنها غيرت جلدها و جددت بشرتها و أعطت لنفسها ملامح جديدة ومنحت نفسها القدرة على التوسع و الإنطلاق ..و أجمع المؤرخون و الرحالة و كتاب الأخبار على تسميتها بعجوز المدن فقد نزلت بها و عاشت جدة البشر حواء و سميت بها نسبة إلى ارتباطها القديم , هي في نظرهم كهلة عمرت آلاف السنين بدءا من نزول البشرية على الارض.