مشاركة

رجال منقبون .. نساء سافرات

نستيقظ صباح كل يوم وقد نفعل الأشياء ذاتها .. نشرب الماء نفسه .. نخرج من منازلنا.. الرجال بثيابهم البيض والنساء بعباءاتهم السوداء .. نمشي على ذاتُ الأرصفة والشوارع ونتأفف من الحرّ ونُعاتب البرد .. نرتشفُ القهوة .. الشاي بالنعناع.. الكابيتشينو .. ونذرّ شيئا من الملح على طعامنا .. نستمع للأغنية ذاتها بصوت محمد عبده أو طلال مداح أو أم كلثوم، وقد نقرأ الكتاب نفسه، ونشاهد الفيلم نفسه، وننشر يومياتنا في صور على مواقع التواصل الاجتماعية في النمطية ذاتها، ثم نظنّ أننا متشابهون جدا وننسى أننا مختلفون جدا في الإحساس بتفاصيل الأشياء .. بالمُهم والمُهمش .. بالجميل والقبيح .. إنه الإحساس مفتاح ضئيل جدا لبوابة فهم عالم ضخم جدا ، و"يا له من عالم رائع" كما غنى مرة الأمريكي المدهش" لويس ارمسترونغ".

وهنا في هذا الكتاب محاولة قد تكون جريئة للإحساس بالأشياء وبعض الأفكار..