مشاركة

نشيد العصافير
مها المحمدي

التصنيف:  أدب الطفل  

الإصدار: الأول

الملاءمة: يصلح لجميع الأعمار

تتناغم الحياة في نفس الطفل ، ذلك الكائن الصغير في عمره الزمني الكبير في إحساسه بالكون بمفرداته مهما كانت صغيرة !
إنها المعاني تُحلق به في فضاءات واسعة ينام فيها بين النجوم
وهي الصور تجعله يسابق القمر ويمسك بنورالشمس ويتنقل كعصفور
طفل الماضي والحاضر والمستقبل حين يُنشد إنما يُنشد للكون الفسيح الذي هو جزء منه ، والصفحات التالية تُنشد له بصوته ، ببراءته ، بأمانيه ؛ يُسمع العالم أناته ورغباته ونُسمعه نحن أمانينا فيه .
أهدي مفردات نشيد العصافير لأطفال العالم وأنشدها معهم .