مشاركة

التوحد الإعاقة الغامضة
سمية آل شرف

التصنيف:  المعارف العامة  

الإصدار: الأول

الملاءمة: جميع الأعمار

يعتبر الاهتمام بالطفولة إحدى مؤشرات حضارة الأمم وتقدمها. فهو مطلب رئيس تقتضيه الحاجة إلى مواجهة التخلف، والتحديات العلمية، والصحية، والتكنولوجية، التي تواجه كل أمة تريد لنفسها البقاء والاستقلال والسيادة. فلو هيئت البيئة السليمة التي تساعد الأطفال على النمـــو السوي عقليا، واجتماعيا، وانفعاليا، وخلقيا، لأصبح من السهل على هذه الطاقات البشرية أن تنطلق في دور بناء لخدمة مجتمعها. ومصطلح الطفولة لا يقتصر على الأطفال العاديين الطبيعيين بل يتخطى ذلك ليشمل الأطفال من فئات ذوي الاحتياجات الخاصة من المعاقين والموهوبين. و تعد التوحدية Autism من الحالات التي تندرج تحت الفئات التي تحتاج إلى التربية الخاصة، والخدمات المساندة، وتوفير إمكانيات النمو الشامل للأطفال المصابين بها في كافة الجوانب، أما إهمال هذه الفئة فإنه يؤدي إلى تفاقم مشكلاتهم وتضاعف إعاقاتهم، و يصبحون بالتالي عالة على أسرهم ومجتمعاتهم. وتعتبر إعاقة التوحد نوع من أنواع الإعاقات التي تصيب الأطفال في المراحل العمرية المبكرة، حيث أنها تعد بمثابة اضطراب نمائي حاد يظهر على الطفل خلال السنوات الثلاث الأولى من عمره، و تؤثر على التواصل اللغوي والاجتماعي لديه مع من هم حوله. في هذا الكتاب نضع بين يدي القارئ الكريم كل ما يختص بالتوحد مفهومه وتعرفه وأسبابه وتشخيصه وأنواعه، بالإضافة إلى أوجه العجز والقصور لدى الطفل التوحدي، والأساليب العلاجية والإرشادية المستخدمة للتخفيف من أعراض التوحد. كذلك يتطرق الكتاب لخطط تنمية المهارات لدى الأطفال التوحديين من خلال برامج التدخل الإرشادية والعلاجية، ويقترح بعض أنواع برامج التدخل التي يمكن تقديمها للأطفال التوحديين ويطرح أمثله عليها. نتمنى أن تنال هذه الدراسة التفصيلية التحليلية إعجابكم ونرحب بتعليقاتكم واستفساراتكم حول كل ما يختص بالتوحد والأطفال التوحديين.