مشاركة

فتياتنا والإتيكيت

   أميرة الصايغ

التصنيف:  معارف عامة  

الإصدار: الأول

الملاءمة: أكبر من 17 سنة

إن تخصيص هذا الكتاب للفتيات يستهدف الاستفادة من الحقيقة الحياتية الحتمية وهي أن فتاة اليوم هي أم المستقبل والتي ستبني الأجيال، فكل قاعدة من قواعد السلوك الحسن التي اكتسبتها من خلال فصول الكتاب ستترجم عمليا في ممارستك لهذه السلوكيات بالطريقة الصحيحة، فتكوني تلك الفتاة والزوجة والأم، التي تبني الأجيال. من أجلك ومعك سنلتزم بالاتيكيت لتحقيق أكثر النواحي إيجابية وأكبر قسط من الثقة بالنفس النابعة من حسن التصرف والسلوك الحسن في معظم المواقف، بمنتهى النعومة والرقة. إن الإلتزام بفنون الاتيكيت والتعامل الراقي، لا يضمن لك بلوغ مرضاة الله فحسب، بل تحقيق أسباب السعادة الدنيوية كلها بجميع جوانبها. فالسعادة ليست في بلوغ أو تحقيق الخيال الذي تتصورينه أو تتمنيه، إنما في واقعك الجميل الذي يورثك الطمأنينة ويبعث في حياتك الرضى والارتياح، ثم يدخل بك إلى عالم الفضائل والأخلاقيات. وفي سبيل الوصول إلى عالم السلوك الراقي، آثرت أن تكون الرحلة سهلة وميسرة ومشوّقة بحيث تتنوع فصوله الستة، بين قواعد السلوك المهذب للطالبة المدرسية والجامعية وبين الاستمتاع بالرحلة الخيالية والتي تبدأ من تلقيك دعوة لحضور حفل زفاف، تتعرّفين من خلالها على أفضل السلوكيات التي ينبغي عليك تطبيقها منذ تلقيك الدعوة و كيفية الاستعداد للحفل، مرورا بحضورك الحفل وحتى إنتهائه، في تسلسل ممتع للقواعد تبعا لتسلسل الأحداث وترتيبها حسب الموضوع. ووصيتي لك أن تجتهدي في قراءة هذا الكتاب حتى النهاية فهو هديتي لك التي انتقيتها بعناية لتناسب ذوقك، وليكون دليلك وصديقك الذي سيعينك على أن تكوني الفضلى بين الفتيات حياءً ورقياً.