مشاركة

روح وجسد

"بينما هي في لحظات التأمل هذه شاء القدر أن يهديها ما لم تطلبه يوما، شاء القدر أن يعطيها ما تخافه وتحلم به.
فجأة سمعت صوتا أيقظها من أحلامها كان يتحدث مع صديقتها هدى، نظرت إليه يقف بجانبها دون حتى أن يراها، إنه هو نفسه ذاك الذي كان يزور أحلامها دون انقطاع تأملته وهي تحاول فهم الأمر، لا بد أنها مصادفة كيف تجد شخصا من الأحلام يقتحم الواقع ويتحدى بظهوره قدسية الحمل والولادة، كأنه ولد من العدم."

شاء القدر أن يجعل أحلام نهى تتجسد أمامها في الواقع، لكن هل تعيشها نهى بسعادة متأخرة، أم أنها تتحول إلى كابوس مختلط بواقع مخيف؟