مشاركة

في ردهة الفندق

رواية تروي قصه "أحلام" الخياليه.
كيف قادتها الاقدار لتكون اول فتاه سعوديه تعمل بفندق في مدينه جدة؟
كيف واجهة العادات العقيمه وكيف تجاوزتها؟
كيف التقطت أول فرصة وأشبكت ذراعيها حولها؟
كيف كانت همزة الوصل بين الاقسام الفندقية وكانت أهم محور للفندق؟
كلمات هذه الرواية، ستبحر في اعماق مخيلاتنا، وسنتعايش الاحداث مع أحلام في ردهات الفندق.
قد نتعلم الكثير والكثير من هذه اليوميات وقد تصبح انت أو انتِ أحلام التالية ...