مشاركة

حليب وزنجبيل

كتبت الكاتبة المجموعة وهي ضمن حالة صمت في ملكوت القصة والشخصيات؛ حتى أن المجموعة تخلو من إهداء أو تقريظ أو تمهيد؛ لأن القصة في نظرها عالما مثيرا يقدم نفسه ومن علامات التفوق أن يسلبك ممانعتك في البداية؛ فتجدك منقادا طيعا..
القصة القصيرة في هذه المجموعة عالما مكتمل الأركان؛ فتتراوح بين قصيرة وقصيرة جدا حسب العديد من المعطيات التي لن يدركها إلا قارئ متميز..