مشاركة عبر

أحمد رائف - رحمه الله

مفكر إسلامي وخبير استراتيجي في الشئون العربية وصاحب أشهر كتاب لتوثيق التعذيب سجل فيه وقائع حدثت معه هو شخصياْ ومع زملائه خلال الحقبة الناصرية وأطلق عليه (البوابة السوداء) وكان ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين ويعتبرها المدرسة التي تربى فيها.
كان رائف عضوا للإخوان المسلمين والتي كانت وقتها نادي إجتماعي ولم يكن ينتمي تنظيميا للإخوان لذلك كان يدخن السجائر.
ولما تم حل الجمعية تم القبض على جميع أعضائها ومنهم الأستاذ أحمد رائف ولما خرج من السجن قرر أن يكتب ماشاهده، وأعتقل في 25 أغسطس 1965.
ولكن رغم ذلك فإن المرشد للإخوان المسلمين محمد المهدي عاكف ينكر كونه من الإخوان المسلمين وذلك في حديث له لجريدة المصري اليوم في 24 إكتوبر 2009.
ويعد رائف مؤلف شعار الإسلام هو الحل الذي تبنته جماعة الإخوان المسلمون في حملاتها الإنتخابية منذ ثمانينيات القرن العشرين.

من مؤلفاته:
البوابة السوداء
سراديب الشيطان
البعد الخامس
ناصر ٦٧سنوات القهر والهزيمة
جمال الدين الأفغاني
وتذكروا من الأندلس الإبادة
مستقبل الإسلام في روسيا وما وراء النهر
الخلافة من السقيفة إلى كربلاء

توفي رائف يوم الخميس الموافق 27 يناير 2011 بعد معاناة مع مرض عن عمر يجاوز ٧٠ سنة. وشيع عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمون من بينهم المرشد السابق محمد مهدي عاكف وبعض القيادات السياسية جثمانه من مسجد رابعة العدوية.
وكان رائف يستعد لإنتاج فيلم خاص عن حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمون.


إصدارات المؤلف

البوابة السوداء